المساهمون

تابعوني على تويتر

السبت، 28 يوليو، 2012

الحادية و الخمسون 27.07.2012 - 21.07.2012



هي حلمٌ جعلها تتنصَّر
والمجتمع بعضه أيد حرية اختيارها! والبعض الآخر استنكر..
انتشر خبر لفتاة من الخُبر تنصرت على يد شاب سعودي وآخر لبناني واللذان أيضاً ساعداها على الهرب من المملكة، وتلاه مقطع لفتاة متلثمة أطلقت على نفسها اسم مريم تحدث فيه عن كيفية اعتناقها الديانة المسيحية من بعد الإسلام عقب حلم رأته..
ورغم أن المقطع لا يحتوي على إثبات بأنها هي نفسها فتاة الخبر، ربط الجميع بين الفتاتين بسبب توقيت المقطع وأيضا بسبب نشر بعض الصحف الخبرين كواحد!
ردود الفعل تضمنت الصدمة فكيف لفتاة من بيئة مسلمة محافظة تتنصر! فألقوا اللوم على الاختلاط..
ثم الإنكار حيث أنكرت نسبة كبيرة بأنها سعودية فرد عليهم البعض بأن إنكارهم لا يعني دفاعهم عن الإسلام، واستغرب البعض الآخر من الضجة حول قصة هذه الفتاة وجنسيتها في حين أن هناك العديد يتم تنصيرهم يوميا دون أدنى اهتمام..
ثم القبول والذي كان من بعض المغردين الذين يؤمنون بأحقية الإنسان باختيار معتقده، وصرح بعضهم بأن التشدد في الإسلام هو سبب نفور البعض منه!
و أخيرا نسبة كبيرة اكتفت بالتعليق بأن الإسلام في غنى عنها، فإسلامها لن يضيف شيئا وتركها له لن ينقص شيئا منه..  



^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

السؤال نوع من الفضفضة حتى ولو لم يُقابل بجواب..
شعر المغردون بحاجةٍ إلى حوار المفتي العام وهيئة كبار العلماء وطرح بعض الأسئلة عليهم، فهم يحملون لهم في مكنوناتهم وابلا من الأسئلة مستعدة للانطلاق، فأطلقوها لعلها تصل إليهم ويوما ما يهتدون إلى الأجوبة..
هذه الأسئلة كانت استنكارية واستفهامية وتعجبية واستفتائية وشاملة لعدة قضايا "الشبوك" أخذت حيزا كبيرا منها!
وبين كل سؤال وآخر انتهز البعض الفرصة لنصحهم والاقتراح عليهم ببعض الاقتراحات منها  دخول اي شخص قبل الالتحاق بهم في دورات يحتك فيها بمسلمي الدول المتقدمة.. 




^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^




مطار جدة "شمنجا حبش"!
بين فترة و اخرى دائما ما نطرح السؤال ماذا لو انتهى النفط؟!
 لكن هذه المرة لا داعي للتساؤل و التوقعات فقد حدث مالم يكن في الحسبان، فقد استيقظ المغردون يوم الأحد الماضي على انباء بتأخر جميع الرحلات في مطار جدة بسبب انتهاء وقود الطائرات في المطار.
 نعم .. لقد انتهى الوقود في بلد البترول!  لم يستغرب المغردون انتهاء الوقود حيث انتهت الامانة و الخوف من الله و الضمير من قبله إلا الفساد لم ينقرض بعد، و علق البعض على الامر بسخرية متوقعين ان يطلب الطيار من المسافرين "قطة "جالون بنزين من اقرب محطة،  او ان يقوم الركاب بدفع الطائرة الى اقرب محطة، كما طالب البعض الأخر بجائزة لمطار جدة لكونه دائما يبتكر طرق جديدة لتعذيب المسافرين مُتكهنين بكارثة تلوح في الأفق !


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^



بعد ان كثرت التكهنات و التمنيات اصبح الأمر قريب من الواقع
 فقد طالب عضو رابطة العلماء المسلمين الدكتور عبدالعزيز عرب مجلس الشورى ببحث تخصيص راتب شهري لربات البيوت لا يقل عن ثلاثة الاف
 و قد لقي الخبر استحسان المغردين و دعمهم و تأييدهم الكامل حيث من وجهة نظرهم انه اقل شيء تقدمه الدولة لما لهم من فضل بعد الله في تربية الأجيال و انها موظفة في مصنع الأجيال و هذه هي الصناعة الحقيقية للمجتمع، خاصة ان بعض الدول الأوربية طبقته منذ سنوات فكيف بشريعة عظيمة كالإسلام  اهتمت بالمرأة و اوصت بها
 إلا ان البعض توقع انه حتى ان تم تطبيق القرار سيتم  وضع شروط تعجيزية كما حصل مع نظام حافز !



 
 
 
 
 
 
 
 

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


الظُلم ظُلمات !
البديلات المستثنيات: هن فئة عانت وسط صمت من الظلم الجائر لفترات طويلة من الزمن بسبب وزارة التربية و التعليم
 فقد تجاهلت وزارة التربية و التعليم قرار الملك عبدالله حفظه الله عندما امر بتثبيت جميع البديلات المستثنيات و قصروا القرار على المعلمات اللواتي كانوا على راس العمل فقط لا غير و هن اللواتي في اغلب الحال من الخريجات حديثا متناسين اللواتي عملن اكثر من عشرة سنوات و حرمن من الاستقرار الوظيفي بسبب تنقلهن من قرية الى اخرى بحثا عن لقمة العيش
 فوحد المغردين اصواتهم مُطالبين بحل و مطلقين وصف (وزارة مكافحة المعلمات) على وزارة التربية و التعليم، مُعلقين ان الجراءة في عدم تثبيتهن اسقاط لهيبة الملك، و ان ما باليد حيلة سوى الدعاء آملين ان يوافق ساعة استجابة !


 
 
 
 
 
 
 



^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^




في رحلة عبر آلة الزمن قطعها المغردون نحو الماضي وتحديداً إلى عام 1492م، كان هدفها تغيير مجرى تاريخ أقوى دولة في العالم وهي دولة الولايات المتحدة الأمريكية، واستباق مكتشفها الأصلي كريستوفر كولومبوس والوصول إليها قبله، لتصبح مُكتشفة من قبل العرب.
 وعليه... اندمج المغردون في خيالاتهم بشكل فكاهي، فباشروا بتطبيق تأثير الماضي الجديد على مستقبل الدولة الحالي، وبدءوا بإعادة تعيين بعض الشخصيات المعروفة لديهم أمثال الرئيس أوباما وليدي جاجا وأوبرا في وظائف مختلفة كوظيفة "سيكيوريتي"، ومشغلة ألعاب في مدينة ملاهي وطقاقة أفراح.
المحزن في الأمر أن أحدهم قد استغل الموقف فقام بالشخبطة على تمثال الحرية وكتابة عبارة "ذكريات مخاوي الليل".


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


رحلة زمنية أخرى عبر من خلالها المغردون آلاف السنين ولكن ليعودوا هذه المرة في مهمة من نوع آخر ألا وهي تجربة أسلوب الحياة في عصر الجاهلية
 فعاشوا الدور الذي اتجه من خلاله البعض نحو كتابة الشعر ليصبحوا من شعراء العصر الجاهلي، البعض الآخر استفاد من أخطاء المستقبل فقرر وضع خطة للبدء بتصحيحها في هذا الزمن، فكان الهدف من هذه الخطة هو تأسيس بنية تحتية والبدء في تنفيذها حتى ينتهي التنفيذ بحلول زمننا الحالي
 مجموعة أخرى توجهت للعقار، فوضعت شبوكاً حول الأراضي لتأمين مستقبل أحفاد أحفاد أحفاد... أحفادهم، بينما قرر أحدهم افتتاح شركة "الحمام الزاجل" للاتصالات وتفعيل الخدمة بـ 49 قرش.



 
 
 
 
 
 
 
 
 


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^



على انفراد: 
  • مقطع انتشر الأسبوع الماضي عن التنصير الشعب الاندنوسي.



  • رسم بياني يوضح أوقات الذروة بين المغردين السعوديين في أول اسبوع من شهر رمضان المبارك- KSAreader@ 




بيني و بينك 


قل خيرا أو اصمت

تابعونا الاسبوع القادم و أخبار "تويترية" جديدة
و رأيك يهمنا في التعليقات




*أبلغنا في حال وجدت تغريدة لك منسوخة تحت اسم شخص آخر*









مَن شارك في الإعداد لأجلكم / 


 


فريق الدعم و المساندة /





تابعوني على /
 

Follow by Email